ما هي الفوبيا أو مرض الرهاب ؟

1441541659_shutterstock_70992967

_ الفوبيا المرضية نوع من أنواع المرض النفسي والتي تؤثر سلبا على الإنسان  حيث تجعله يقوم بعمل شئ معين بصوره غير طبيعيه ومتكررة أو الامتناع عن عمل شئ بصوره غير طبيعيه و متكررة فهو دائم الخوف وقد يصاب بالتشنج والصدمة العصبية لمجرد التفكير في الشئ المسبب له في مخيلته والخوف شئ طبيعي نشعر به جميعا من معشر الإنسان فالخوف يولد مع الإنسان فالطفل يخاف أن يبتعد عن أمه ولكن ما أن يتحول إلى هوس فيصبح مرضا يحتاج للذهاب لمختص لتقديم يدي العون والمساعدة ومن خلال بضعه الأسطر القليلة الاتيه سوف نعرض باختصار ما هي الفوبيا وما هي أسبابه وما هي أنواعه  وأيضا سوف نلقى الضوء على أعراضه

 

_ أولا ما هي الفوبيا أو مرض الرهاب؟

كلمه فوبيا هي في الأصل كلمه يونانيه الأصل وتعنى الخوف المرضى اى الخوف بدون سبب مقنع  وبشكل متكرر ودائم ويسمى مرض الرهاب أو مرض الفوبيا في ما بين الناس باسم الخوف المرضى فالخوف شئ طبيعي يعترى الجميع كبارا كنا أو صغار وهو إحساس إن دل على شئ دل إن الإنسان سليم الإدراك  حيث أن الجميع يخاف الظلام ولكن ليس الجميع عنده رعب أو يعتريه رعب من مجرد التفكير به جميعا نخشى الحيوانات المفترسة الغير أليفه ولكن ليس الجميع يصاب بالهلع من مجرد التفكير بها وبالطبع وبدون شك جميعا نخشى الموت ولكننا نتعايش مع الفكرة

 

ومريض الرهاب أو الخوف المرضى يدرك جيدا انه مريض وانه يحتاج للمساعدة  ولكن ليس كل مريض بالرهاب المرضى يذهب للطبيب النفسي لطلب المساعدة ومرض الفوبيا أو الرهاب درجات حيث أن كل مريض ليس بنفس درجه المريض الأخر فهناك من يخاف شئ معين أو موقف بعينه ولكنه يبتعد عنه ويكمل ممارسته لجميع أنشطه حياته اليومية بشكل طبيعي وهناك من يعتزل الناس ويغلق على ذاته على لا يوضع في مواجهه الشئ الذي يخافه أو الموقف الذي يسبب له صدمه نفسيه تصل إلى حد التشنج

 

ثانيا ما هي أسباب أصابه البعض بمرض الفوبيا أو الرهاب ؟

 

هناك عده أسباب تكون هي ما أدت بالمريض للاصابه بهذا المرض النفسي والعصبي وهناك أيضا أشخاص أصيبت بالرهاب المرضى من أشياء طبيعيه دون اى تفسير علمي او طبي لتلك الاصابه ولكنها في الحقيقة قليله جدا حيث أن الطب النفسي والتحليل النفسي لم يترك شئ كبيرا أو صغيرا في نفس الإنسان إلا وقد درسها وحللها للوصول لمكنون الحقيقة وعمل اللازم لعلاجها

– السبب الأول وهو الوراثة فقد ينتقل الرهاب بالوراثة من شخص لشخص فقد يمكن أن يكون الأب أو الأم تخاف بشده من المرتفعات فيأتي الطفل على نفس غرار والديه ليخاف نفس الشئ .

_السبب الثاني وهو المنتشر في العادة هو التعرض لموقف ما كان هو السبب في هذه الفوبيا مثال تعرض احد الأطفال في مرحله الطفولة لعضه كلب فينشأ الطفل وقد تربت داخله عقده من كافه الحيوانات وهذا النوع من الفوبيا سهل التعامل معه حيث يتم تركيز المختص (الطبيب النفسي المعالج ) على عنصر مواجهه المريض لمخاوفه

_السبب الثالث تعرض احد المقربين لحادث أو موقف أدت لفقدانه هذا العزيز

 

أنواع مرض الفوبيا أو الرهاب (الخوف المرضى)

 

قام علماء النفس والأطباء المتخصصين في علاج الأمراض النفسية والعصبية بتقسيم مرض الفوبيا إلى عده أنواع ولعل أهمها الذي سنقوم بإلقاء الدور عليه الآن ليكون القارئ على علم بهم  

 

_النوع الأول : وهو فوبيا الاجتماعي حيث يكون المريض دائم الخوف من بعض الأشخاص أو بعض المواقف التي قد يكون السبب فيها أشخاص وهذا النوع قد يكون الأخطر لأنه في بعض الأحيان يلجأ المريض المصاب به إلى العزلة والتقوقع على ذاته وعدم مخالطه المجتمع المحيط به بشكل طبيعي

 

_ النوع الثاني الفوبيا محددة الأسباب وتسمى الفوبيا البسيطة وقد تكون بسبب احد الأسباب الخمس الاتيه التي قد تم تحديدها بواسطة علماء النفس

 1_ فوبيا الحيوانات

2_فوبيا المرتفعات

3_فوبيا الظلام

4_ فوبيا الأصابه بمرض أو الموت أو التقدم بالعمر

5_فوبيا الأطفال

 

_أعراض مرض الفوبيا

1_هناك العديد من الأعراض لمرض الفوبيا ولعل أشهرها هي الخوف الشديد والذي قد يصل لحد الهلع

2_بعض الأعراض الجسدية التي يشعر بها المريض بمجرد تذكر الشئ الذي يخافه مثل الصداع و الدوخة و بعض الأحيان الرعشة التي قد تصاحب الشعور بالبرودة الشديدة

 

تواصل معنا

أسمك (مطلوب)

بريدك الإلكتروني (مطلوب)

العنوان

رسالتك